منتدى احلامى و طموحاتى و حياتى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة انت غير مسجل بعد برجاء التسجيل

منتدى احلامى و طموحاتى و حياتى

اسلامى حياتى احلامى
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة واقعية لعلنا نعتبر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مرمر
جومانه غالية
جومانه غالية
avatar

عدد المساهمات : 263
التقييم : 3359
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 26
الموقع : القاهرة

مُساهمةموضوع: قصة واقعية لعلنا نعتبر   04/03/11, 07:56 pm

يقول راوى القصة

كنت مريضًا في إحدى المستشفيات ، فأتى بمريض بجانبي في الغرفة التي كنت مطروحا فيها على السرير..
يقول : وكان ذلك المريض أصفر اللون ، فاذا به في اليوم التالي ينقلب لونه الى الحنطي ، وفي اليوم الثالث يكون لونه كأمثالنا .
يقول : فقلت : لعله قد بدأ يتحسن.
ولكن للأسف جاء اليوم الرابع فاذا بلونه ينقلب الى اسود . وفي اليوم الخامس يشتد سواده أكثر فأكثر
يقول : فارتعدنا وخفنا من هذا الرجل . وقد كنت أعرفه قبل ذلك ، كان ممن يتخلف عن الصلوات ، وكان ممن يسافرون الى الخارج فيتعاطون المخدرات.
اقتربت منه وبدأت أقرأ عليه القرآن ، فاذا به تخرج منه روائح كريهة منتنة - عياذا بالله- يقول : ولما بدأت أقرأ عليه القرآن شهق شهقة عظيمة ، فخفت وابتعدت ، فقال لي مريض آخر : واصل القراءة فقلت : والله لن أقرأ عليه . قال : اذهب الى فلان في الغرفة المجاورة ، وناده ليقرأ عليه ، فجاء هذا الشاب الآخر وبدأ يقرأ عليه . يقول : فشهق شهقة أخرى عظيمة ، وما زال يواصل القراءة عليه حتى شهق للمرة الثالثة شهقة مخيفة . ثم طلبوا الطبيب ، فجاء ووضع السماعة على صدره ، ثم قال : لقد مات .
نعم لقد مات وفارق الحياة ، وكانت له هذه الخلقة السيئة ، لأنه كان مسيئا في جنب الله ، غير مراع لحدوده ، ومن كان على هذه الحال من الضياع والفساد فحقه أن يختم له بذلك جزاء وفاقا ، وما ربك بظلام للعبيد .

اللهم عافنا و اعف عنا
اللهم ارزقنا حسن الخاتمة

_________________
ومـا من كاتب إلا سيفــنى .. ويبقي الدهر ما كتبت يداه
فلا تكتب بكفك غير شيء .. يسرك في القيـامة أن تراه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة واقعية لعلنا نعتبر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى احلامى و طموحاتى و حياتى :: ثقافات :: عبرة وقصة-
انتقل الى: